التخطي إلى المحتوى

“FDA” توافق على علاج جديد لتسكين الألم بعد العمليات الجراحية

أعلنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية أنها وافقت على دواء جديد لعلاج آلام ما بعد الجراحة، ومن المتوقع أن يتم إطلاق العلاج الخالي من المواد الأفيونية في الولايات المتحدة مطلع العام المقبل..

بحسب الوكالة رويترز تتم الموافقة على الدواء القابل للحقن في المستشفيات كدواء بعد العملية الجراحية أو عندما لا يستطيع المرضى تناول الدواء عن طريق الفم..

مزيج من الباراسيتامول ومحلول مضاد للالتهابات، يساعد الدواء على تقليل الألم والالتهابات دون التعرض لخطر إدمان المواد الأفيونية، والذي يمكن أن يكون قاتلاً على المدى الطويل.

واستند قرار إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إلى بيانات من دراسة حديثة أظهرت أن الدواء أكثر فعالية في تخفيف الألم من الباراسيتامول، الذي يُعطى غالبًا عن طريق الوريد..

وقال الرئيس التنفيذي للشركة ستيجن فان رومبوي لرويترز في مقابلة إن عقار الشركة القابل للحقن يتفوق على الأنواع الأخرى من مسكنات الألم.

قد يكون الدواء الجديد الذي نجح مؤخرًا في التجارب السريرية خيارًا آخر للعلاج غير الأفيوني بعد الجراحة.

إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على عقار لتخفيف الألم بعد العمليات الجراحية
إدارة الغذاء والدواء الأمريكية توافق على عقار لتخفيف الألم بعد العمليات الجراحية

“FDA” توافق على علاج جديد لتسكين الألم بعد العمليات الجراحية

مصدر الخبر