التخطي إلى المحتوى

مش بزيادة الملابس.. اعرفى ازاى تدفى طفلك فى الشتا وتحمى جلده من الالتهابات

مع انخفاض درجة الحرارة تدريجياً خلال فصل الشتاء، تزيد العديد من الأمهات من عدد الملابس التي يرتدينها، خوفاً من إصابة أطفالهن بالبرد أو الأنفلونزا. وحذرت جامعة الأزهر من أمراض الأطفال وحديثي الولادة، مؤكدة أن هذه العادة ضارة بالصحة، وأوضحت أن ملابس الطفل يجب أن تكون متوافقة مع انخفاض درجة الحرارة، دون زيادة أو نقصان، ويجب أن تكون بها عدد من القطع المناسبة للطفل. طقس. .

وذهب طبيب الأطفال إلى تحذير الطفل من زيادة عدد الملابس التي يرتديها، وذلك في المقام الأول لأن معظم أنواع الملابس التي يرتديها في الشتاء تكون مصنوعة من ألياف ثقيلة وصناعية. مشكلة جلدية تسمى حساسية الاحتكاك، وهي نوع من الحساسية يرتبط بطبيعة هذه الملابس، وأليافها، ومنها الأنواع التي تسبب هذا النوع من الالتهاب، والبوليستر والملابس المحبوكة، وكذلك الصوف وأنواع الملابس التي تحتفظ بالحرارة. .

وتابع الدكتور العيساوي أن هذه الالتهابات تحدث على شكل احمرار وطفح جلدي والتهابات ظاهرة على جلد الطفل نتيجة قلة التهوية واحتكاك هذه الملابس بالجلد بشكل مستمر. علاج هذه الحالة يكون بوضع مراهم “كورتيزون” موضعية على الأطفال، خاصة في بعض الحالات المتقدمة، أو الدهانات، وفي بعض الحالات العادية يكون مسكناً بسيطاً، ويجب أن يرتدي الطفل ملابس من القطن الخالص، وليس من الصوف والبوليستر، دون مباشرة فرك أو لمس الجلد على الإطلاق، فالأطفال البالغون أقل عرضة للإصابة بالحساسية مقارنة بالرضع والأطفال الصغار.

مش بزيادة الملابس.. اعرفى ازاى تدفى طفلك فى الشتا وتحمى جلده من الالتهابات

مصدر الخبر