التخطي إلى المحتوى

فيتور بيريرا: لدينا بيانات كاملة عن منظومة التحكيم فى مصر

أكد البرتغالي فيتور بيريرا، رئيس لجنة الحكام بالاتحاد المصري لكرة القدم، أنه يمتلك أحدث المعلومات التفصيلية عن نظام التحكيم في مصر، كاشفاً أنه أمضى 5 أشهر كاملة في تقييم النظام في مصر.
وقال في تصريحات تلفزيونية: “أنجزت المهمة منذ 9 أشهر، منها 5 أشهر من تقييم نظام التحكيم، ولدينا معلومات مفصلة عن طاقم التحكيم والأنظمة والمدرسين والمتخصصين في تقنية VAR”. لقد أجرينا استبيانًا شمل جميع حكام المباريات وآخر للجان الحكام المختلفة في مناطق كرة القدم». لقد أجرينا مسحًا حول جوانب مختلفة من الوضع داخل مصر، ومع كل هذه المعلومات التي جمعناها. مدراء التعليم والتنظيم والتطوير للأعوام 2023-2026”.
وأضاف: “لقد قمنا بفصل لجنة الحكام وأقسامها.. وأصبح لدينا هيئتين منفصلتين (لجنة الحكام مكونة من الجهاز الفني وهم الحكام وإدارة الحكام والجزء الإداري الذي يشرف على كافة الحكام)”. قرارات). الإجراءات الإدارية المتعلقة بعملنا، قمنا بعمل إجراءات خاصة وإرشادات للحكام، وكلها متفق عليها مع الاتحادين الدولي والأفريقي، ومن ثم بدأنا العمل، الآن لدينا حكام مقسمون إلى فئات وكل فئة تدير مسابقة معينة، الفئة الأولى (دوري النيل)… والفئة الثانية نسميهم فئة المستقبل هيحكموا بعد ذلك القسم الثاني والثالث.
وتابع: “في نهاية الموسم، سيتم ترقية أفضل الحكام، بينما سيتم هبوط الأخير في التقييم، ويتم تقسيم لجنة الحكام حسب تقسيم البطولات في مصر، ولهذا السبب لدينا بدأت عملية تأهيل معلمي الحكام وهم منتشرون في جميع أنحاء الجمهورية، وسوف يتوجه عدد من مدربي اللياقة البدنية إلى جميع المناطق، وسنعمل بشكل موحد وبطريقة موحدة. المبادئ التوجيهية، ثم يتم تنظيم نظام الشهادات والتصنيف من خلال تقييم معين وقمنا بتأهيل هؤلاء القضاة الذين يصدرون الأحكام وقمنا باعتمادهم على ذلك ويعطوننا حقيقة ما يحدث وأيضا عن أداء القضاة ليتمكنوا من استخدامه في تصنيف القضاة حيث يقومون بتقييم القضاة على المستوى الجمهوري لإبداء رأيهم وكذلك الدرجات التي حصلوا عليها. نريد أن يكون الحكام في المقدمة دائمًا، وسنقوم بتقييم الوضع الحالي ووضع خطة نهائية للمستقبل.
وتابع: “أنا مسؤول عن تعيين الحكام للجنة الحكام بأكملها والدوري المصري ودوري المحترفين أ وهناك معايير واضحة تستخدم للتعيين أولها التناوب بين الحكام وحكم واحد. لا تحكم خمس مباريات لفريق واحد، وهذا له ثمن واضح، المبدأ الثاني هو منح الجميع فرص متساوية للمشاركة، لأننا نريد إعداد مجموعة واعدة للمستقبل في جميع الفئات”.
وتابع: “لقد أكملنا الجولة الثامنة من الدوري، وبصرف النظر عن بعض المباريات التي تم تأجيلها بسبب ارتباطات الأندية في أفريقيا، فقد لعبنا أكثر من 70 مباراة حتى الآن ولم يكن هناك سوى خطأ واحد في ركلة الجزاء. البطاقة الحمراء كانت خطأ وكانت صفراء فقط، وكل فرد في اللجنة سعيد بالعمل الذي قام به الحكام حتى الآن وسعيد بتطور الحكام والحكام المساعدين وحكام VAR في دوري النيل. “.
وأضاف: “احترم رأي الجميع، لكن أنا وزملائي في لجنة التحكيم نعرف ما نخطط له للمستقبل ونتخذ الخطوات اللازمة والنتائج ستتحدث عن نفسها في النهاية”. من ينتقد البطولة عليه أن يستمر في انتقادها. كل شخص لديه الحرية الكاملة.” نحن نعرف ما نريد ولدي خبرة كبيرة في التحكيم».
وتابع: “نحن نركز على عملنا، هناك انتقادات إيجابية ونتعلم منها لأنهم يريدون مساعدتنا وهناك انتقادات سلبية من أشخاص صادقين في انتقاداتهم لكنهم لا يعرفون القواعد. ما هو بروتوكول اللعبة و VAR، لا يعرفون شيئا.. ينتقدونني لأني أجنبي، أو ينتقدونني، إذا نجحت سأسبب مشاكل للآخرين، هنا أعمل للمصري كرة القدم، ويسألني ممثلو النادي عن الأمور التحكيمية ولم تكن هناك مكالمات”.
وأضاف: “عندما وقعت العقد مع الاتحاد المصري لكرة القدم، اتفقت مع جمال علام رئيس الجبلاية، على أنني مسؤول وحر تماما في اختيار ما أريد واتخاذ كافة القرارات المتعلقة بالتحكيم في مصر، وأنا المسؤول. لن أرد على أي مراسلات مع لجنة الحكام عبر الهاتف أو شخصيًا».وأضاف: «شخصيًا مع أي ناد، سنرد فقط على الرسائل أو البريد الإلكتروني».
واختتم: “جميع التعيينات في دوري النيل ودوري المحترفين أنا المسؤول الأول والوحيد عنها، أما القسمان الثاني والثالث فلدي ثلاثة زملاء آخرين مسؤولين عن هذه التعيينات، والفئات محددة”. وفي هذه الأقسام يتم تعيين الحكام للمباريات”.

فيتور بيريرا: لدينا بيانات كاملة عن منظومة التحكيم فى مصر

مصدر الخبر