التخطي إلى المحتوى

باقية بقاء الزمن.. اعرف حكايات وحقيقة أسماء المدن الفلسطينية قبل الاحتلال

سعت الوجود الصهيوني عبر التاريخ إلى تدمير الهوية العربية الفلسطينية ومحو ذاكرتها الثقافية والتاريخية من خلال تدمير رموز المدن والقرى الفلسطينية من أجل قطع علاقة الفلسطيني بماضيه. ولعل من أهم ركائز الاحتلال في تهويد فلسطين اختيار أسماء الأماكن بناء على الأسماء التوراتية وإعادة تسميتها بأسماء الأراضي أو المستعمرات الفلسطينية، وهو أداة قوية لتعزيز الأيديولوجية الصهيونية القائلة بأن إسرائيل هي الوارث الشرعي الوحيد للأرض المقدسة، وتم تغيير الأسماء العربية إلى أسماء عبرية، لذلك أجرينا مقابلة مع الدكتور أحمد متولي سعد، الأستاذ بكلية التربية بجامعة الأزهر. نبذة عن تاريخ أسماء المدن الفلسطينية قبل الاحتلال.

فلسطين
فلسطين

وقال متولي في حوار مع اليوم السابع: “دولة الاحتلال تعيش في الأوهام والأكاذيب لتعطي لنفسها الشرعية والاستمرارية التاريخية المبنية على رواية دينية أسطورية.. بين المدن الفلسطينية التي أعيدت تسميتها عبر التاريخ الحديث وتل أبيب في أيدي “المنشأة الصهيونية.” وتغيرت مدينة “تل الربيع” ومدينة القدس إلى القدس، كما غيرت بئر السبع اسمها إلى بئر السبع، ومدينة عكا غيرت اسمها إلى عكا ومدينة عسقلان. غير اسمها إلى عسقلان وغير مدينة كرم أبو سالم اسمها، ومدينة الخليل غير اسمها إلى كريات. جت أو حبرون، مدينة صفورية كانت تسمى تسيبوري، وزيرين اسمها يزرعيل، صرفند اسمها زرفين، الناصرة اسمها الناصرة، يافا اسمها يافا، صفد اسمها صفد، الخ. .

وتابع: “من أهم المدن في فلسطين مدينة القدس، وهي عاصمة فلسطين وقبلة العالم للمقدسات الإسلامية والمسيحية. فتح أول القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، المسجد الأقصى، وقبة الصخرة، وكنيسة القيامة. المسلمين والخليفة الصالح عمر. فتحها بن الخطاب سنة 15 هجرية وأعطى أهلها السلام والأمن، ومن أشهر بطولات القدس – وهو الاسم الذي يطلق على العنف الفلسطيني – حدث أثناء ثورة البوراك. وبدأت الاشتباكات في القدس أثناء الاحتلال البريطاني لفلسطين عام 1929. وبحسب العرب المسلمين في القدس آنذاك، تدخل المحتلون لدعم الصهاينة، لكن أهل القدس لم يعودوا وواصلوا جهودهم. كي أقاوم..

وقال: “ومن أشهر مدن فلسطين أيضاً مدينة يافا والتي تسمى بالحورية لأنها تحيط بها السهول الخصبة وسط الساحل الفلسطيني، وهي مدينة كنعانية قديمة. يعود تاريخها إلى أكثر من خمسة آلاف عام، وكانت دائمًا ميناءً مهمًا للمناطق الوسطى من فلسطين، وخاصة مدينة القدس”. وتميزت الشريف وتلك المدينة بالعديد من المآثر، أشهرها مقاومة المسلحين. قتل أهالي يافا (47) يهودياً وجرحوا (146) يهودياً في ثورتهم ضد الغزاة الصهاينة عام 1921. وكان من نتائج ثورتهم التفاوض على إلغاء وعد بلفور، لكن المفاوضات لم تسفر عن شيء. نتائج محلية، ومن ثم واصل أهل يافا ثورتهم”..

وتابع: “كما أن من أهم المدن في فلسطين مدينة (غزة) التي تميزت بكونها أكبر وأهم مدينة في جنوب فلسطين منذ آلاف السنين. أما من حيث طرق النقل والتجارة بين فلسطين ومصر، فتشتهر غزة بأنها مسقط رأس الإمام الشافعي رضي الله عنه، وفيها قبر هاشم بن عبد مناف جد الرسول. صلى الله عليه وسلم ولهذا سميت غزة هاشم واشتهرت غزة بالعديد من الأبطال في التاريخ الحديث”.

مدينة في فلسطين
مدينة في فلسطين

باقية بقاء الزمن.. اعرف حكايات وحقيقة أسماء المدن الفلسطينية قبل الاحتلال

مصدر الخبر